رياضة

السنغال تضرب كاب فيردي بثنائية و تتتأهل لربع نهائي أمم أفريقيا

 

 

مصطفى الجندي

حقق منتخب السنغال فوزاً سهلاً على كاب فيردي ليتأهل إلى ربع نهائي منافسات أمم أفريقيا 2021 بالكاميرون.

بهدفين دون رد حسم المنتخب السنغالي المباراة لصالحه، حيث تقدم ساديو ماني للسنغال في الدقيقة 63 بعد تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء ارتطمت في العارضة و سكنت الشباك.
و جاء الهدف الثاني لمنتخب السنغال في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة عن طريق بامبا ديانج.

شهدت المباراة إشهار حكم اللقاء لبطاقتين حمراوتين للاعبي منتخب كاب فيردي باتريك أندراندي و فوزينها في الدقيقتين 20 و 57.
كما شهد اللقاء اصطدام قوي بين حارس كاب فيردي فوزينها و لاعب السنغال ساديو ماني، ادى إلى نقل. الحارس إلى المستشفى و خروج ماني للإصابة.

بهذه النتيجة ينتظر أسود التيرانجا الفائز من مباراة مالي و غينيا الإستوائية لملاقاته في ربع نهائي منافسات أمم أفريقيا.

وصف لمجريات المباراة:

السنغال تضرب كاب فيردي
السنغال تضرب كاب فيردي

هجوم ناري سنغالي في الدقيقة الأولى، ولم تمر سوى 37 ثانية وسدد ساديو ماني كرة صاروخية من داخل منطقة الجزاء ارتطمت بالقائم الأيسر للحارس.

هدأت المباراة قليلا، وفي الدقيقة 20 ومع سيطرة السنغال، عاد الحكم لتقنية الفيديو لمطالعة خطأ ضد لاعب كاب فيردي.

تدخل قوي على قدم لاعب السنغال، انتهى بطرد باتريك أنديرادي لاعب كاب فيردي واستمرار منتخب بلاده لـ 70 دقيقة بـ 10 لاعبين.

الشوط الأول ظل الأسود يسيطرون عليه لكن دون خطورة محققة على مرمى فوزينيا حارس كاب فيردي.

السنغال تضرب كاب فيردي
السنغال تضرب كاب فيردي

في الشوط الثاني بدأ لاعبو السنغال محاولات هجومية لتسجيل هدف أول في اللقاء.

وفي الدقيقة 53 ومن كرة مرتدة سريعة، حدث التحام هوائي بين ساديو ماني وفوزينيا حارس كاب فيردي خارج منطقة الجزاء، وسقط الثنائي أرضا متأثرا بالإصابة في الرأس.

وفي الوقت الذي استعد فيه منتخب كاب فيردي لاستبدال حارسه، عاد الحكم لتقنية الفيديو وأشهر البطاقة الحمراء في وجه فوزينيا وهو خارج أرض الملعب.

واضطر منتخب كاب فيردي لاستبدال جاري رودريجيز وإشراك مارسيو روزا حارسا بدلا منه في الدقيقة 58.

في الدقيقة 62 تصدى روزا ببراعة واستبسل الدفاع في التصدى عن مرماه، لتخرج الكرة لركلة ركنية.

وفي الدقيقة 63 أرُسلت ركنية مرت من الجميع وسدد ساديو ماني كرة مقوسة رائعة ارتطمت بالعارضة وسكنت الشباك معلنا أول أهداف اللقاء.

وعقب الاحتفال سقط ماني أرضا وظهر عليه التأثر بالارتطام مع حارس كاب فيردي قبل دقائق، ليخرج من أرضية الملعب وشارك بدلا من بامبا ديانج.

بديل ماني كاد أن يسجل هدفا صاروخيا لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن.

في الدقيقة 84 كاد بونا سار أن يضيف الهدف الثاني لكن تسديدته من داخل منطقة الجزاء ارتطمت بالشباك الخارجية.

وكاد لاعبو كاب فيردي أن يخطفوا التعادل بكرة الكعب من مينديز لكن ميندي كان في الموعد وتصدى لها بسهولة في الدقيقة 86.

والدقيقة الأولى من الوقت من الضائع ومن مرتدة سريعة،انطلق بامبا ديانج بالكرة وتبادل تميري الكرة مع فامارا دييدهيو على حدود منطقة الجزاء ثم سدد الأول الكرة بسهولة في المرمى من داخل منطقة الجزاء.

وبعد دقيقتين خرج البديل فودي بالو توريه على نقالة متأثرا بإصابته بعد 10 دقائق من مشاركته.

وأطلق الحكم صافرة النهاية معلنا تأهل السنغال لربع النهائي.

السيد الأعرج

السيد ياسر الأعرج محرر صحفي في جريد الرأي الإلكترونية في قسم الرياضة محلياً وعالمياً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: