فن ومنوعات

حازم سمير إستطاع خطف قلوب الجماهير.. وأدوارة دائمًا برة الصندوق 

إسراء البواردي

إستطاع خطف قلوب الجماهير بأدائه وتجسيدة للشخصيات المركبة التي يقوم بتقديمها من خلال أعماله الفنية،فهو يختار أدواره بعناية فائقه،يطور من نفسه بشكل كبير لكى يقدم محتوى يليق بالمشاهد حتى وإن لم يكن يجسد الدور الرئيسي فى العمل،لديه طاقه من الإبداع والابتكار والتجديد،فهو يحب ألا يتم حصره في نوعية معينة من الأدوار،لتجدة الحبيب والصديق والشرير والمدعي والقاتل ولكن دومأ يجسدها بأنماط غير تقليديه،فهو يستطيع تقديم شخصية ما في كل مرة بشكل مختلف عن الشخصية التى جسدها قبلًا إنه الفنان ” حازم سمير” الذي برع منذ بدايته بلفت الانظار للمثل جيد من العيار الثقيل استطاع ان يطور من نفسة في كل مرة يطل فيها علي الشاشة ليبدع ويمتع المشاهد .

تخرج الفنان حازم سمير من كلية السياحة والفنادق شعبة إرشاد سياحي ،إلا أنه خلال الدراسة كان يشارك بالنشاط الفني الذي كان يقام بمسرح الكلية.

قدم الفنان حازم سمير أول عمل له من خلال مسرحية (حكايات) مع المخرج روجيه عساف، كما عمل كموديل في اﻹعلانات التجارية، وعمل كمذيع في قناة النيل للدراما لمدة عام ونصف.

وعمل في السنوات الأخيرة في العديد من المسلسلات التليفزيونية منها: (تامر وشوقية، في غمضة عين، هبة رجل الغراب، خيط حرير،نصيبي وقسمتك ) والعديد من الأعمال الفنية الأخري.

وعلى الصعيد الشخصي فهو لا يحب أن ينساق وراء الشائعات التي يتداولها بعض الناس على مواقع التواصل الاجتماعي ، فهو يفرق بين آراء المتابعين السلبية كانت أو الإيجابية ويحترمها ويحاول تطوير نفسه لكي يقدم محتوى لائق بالمشاهد ، وأيضًا بين الشائعات التى يتم نشرها عنه فهو لا يهتم بها ولا يرد عليها سوى بعمله.

حيث أقر البعض أنه أعتزل التمثيل، وتفاجئ برد فعل الناس لإعتراضهم على ذلك القرار الذي فوجئ به ،ولكنه عندما تواجد كممثل في عمل جديد رد على الأقاويل التى تم تداولها عنه في الفترة الأخيرة، فهو عمل بمجال المونتاج لأكثر من 10 سنوات ، وعندما بدأ التمثيل قرر التفرغ له .

قرر الإعتزال عن السوشيال ميديا لفترة من الوقت لعدم إهتمامه بها وقرر آخذ فترة من الراحة منها، ولكن عاد مرة آخرى إليها فهو يرى فيها ان سلبيات السوشيال ميديا أكثر من سلبياتها ، حيث أنه يحب قراءة جميع الآراء ووجهات النظر ولكن يجب أن تكون حرية الرأى المطروحه بشكل مهذب لائق بقراءته.

وأثارت حكاية «اعمل نفسك ميت»، ضمن حكايات مسلسل «نصيبى وقسمتك» الموسم الرابع، ضجة كبيرة منذ عرض أولى حلقاتها، خاصة أن أحداثها تتميز بالغموض وتصنف ضمن دراما الجريمة، ما أثار حماسة المشاهدين لمتابعة تطور القصة.

ونجح الفنان المصري “حازم سمير” بخطف الأنظار إليه من خلال حكاية “اعمل نفسك ميت” ضمن الموسم الرابع من مسلسل “نصيبي وقسمتك”، والتي حققت ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، لنجد الشخص الذي يجمع بين المكر والدهاء في آن واحد وتتغير معها نبرات الصوت ونظرات العين في كل مشهد.

تدور أحداث الحكاية حول عودة «حسين»، الذى يجسد دوره الفنان محمد مهران، الذى يحاول «مروان»، أو الفنان حازم سمير، قتله، مما جعل عائلته تعتقد أنه وافته المنية، ليجد ابن عمه متزوجًا من زوجته، ولكن بعد خروج «حسين» من القبر تغيّر شكله تمامًا، وأصبح شخصًا مختلفًا ويعود لينتقم ويسترد حقه وسط حالة من الإثارة والتشويق.

حكاية «اعمل نفسك ميت» من بطولة مى سليم وحازم سمير ومحمد عادل ومحمد مهران وريهام نبيل وإخراج محمد الخبيرى، وهى سابع حكايات المسلسل، ومن تأليف عمرو محمود ياسين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: