فن ومنوعات

ناصر القصبي عن “أصحاب ولا أعز”: “نتفليكس” فاسدة ومفسدة

إسراء البواردي

عبر الفنان السعودي ناصر القصبي عن رأيه في موجة الانتقادات التي تعرض لها فيلم “أصحاب ولا أعز”.

كتب القصبي عبر حسابه بموقع Twitter: “فيلم أصحاب ولا أعز في أصله ايطالي نسخ بأكثر من لغه و في نسخته العربيه أحدث جدلاً، الفيلم لطيف في حواراته و أخراجه إلا أنه .. ( وله السبق) .. يطرح المثلية في محور لافت وصنّاعه يعرفون ان هذا سيكون مثيراً و مسوقاً ايضاً”.

وتابع: نيتفلكس فاسده و مفسده في تبنيها للمثلية، والتنازلات تبدأ بخطوة،والمواقف المايعه سترينا أفلامنا العربيه و الخليجيه بالاربعينات و الخمسينات من هذا القرن وهي تطفح بهذا الخلل الأخلاقي المشين و ستتصالح معه أجيالنا القادمه كحق أنساني مشروع،لذا وجب التحصين، فطرتنا البشريه مهدده.

يذكر أن فيلم “أصحاب ولا أعز” تعرض لموجة واسعة من الهجوم بسبب جرأة بعض المشاهد والألفاظ، ونالت الفنانة منى زكي نصيب الأسد من الهجوم بسبب مشهد اعتبره الكثيرون جريئا وألفاظ لم نعتد سماعها منها، كما أثار الفيلم جدلا كبيرا بسبب تناوله لشخصية “مثلي الجنس”، والتي قام بها الممثل اللبناني فؤاد يمين.

وبالرغم من الانتقادات الواسعة التي تعرض لها الفيلم، قام عددا من الفنانين والنقاد بالدفاع عن الفيلم ومنى زكي على حساباتهم الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي.

وتدور أحداث فيلم “أصحاب ولا أعز” حول مجموعة من سبعة أصدقاء يجتمعون على العشاء، ويقررون أن يلعبوا لعبة حيث يضع الجميع هواتفهم المحمولة على طاولة العشاء، بشرط أن تكون كافة الرسائل أو المكالمات الجديدة على مرأى ومسمع من الجميع، وسرعان ما تتحول اللعبة التي كانت في البداية ممتعة وشيقة إلى وابل من الفضائح وتنكشف أسرار لم يكن أحد يعرف عنها أي شيء بما في ذلك أقرب الأصدقاء.

والفيلم من بطولة منى زكي وإياد نصار وعادل كرم ونادين لبكي ودايموند عبود وجورج خباز، فؤاد يمين، ومن إخراج وسام سميرة في أول تجاربه الإخراجية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: